Sunday, June 26, 2011

سندرلا ـ القصة الحقيقية



مرحبا،

طبعا أغلبكم قرأ قصّة سندرلا، أو شاهد فيلم ديزني الكرتونيّ، أو سمعها في برنامج من قبيل "كان يا مكان".. في الواقع، سندرلا لها جذور عميقة في التراث الانساني، و كلّما توغلنا في الزمان و المكان وجدنا دوما دليلا أنّها "مرّت من هنا"..

لكنّني هذه المرّة أقدّم سندرلا جديدة، أقرب لتونسيّ هذا العصر.. ربما هي سندرلا الحقيقية، أنا أزعم ذلك على الأقل.. و لكم أن تصدّقوا أو لا تفعلوا..

هذا مقطع من القصّة :

و لانها امرأة، و لأن المرأة مقاومة بطبعها، فقد انتقلت في نضالها إلى جبهة البنات. و خمّنت أن ابنتيها بذكائهما سيلفتان نظر والدهما و يشغلانه عن سندرلا. و خمّنت أن الله و إن حرمها من جمال المرحومة، فسيتنزّل عدلُه على البنات. و في الواقع لم يخيّب الله رجاء المرأة، لكن ذلك لم يكف ليلتفت الرجل الكئيبُ إلى ذكاء ابنتيه أو لظرفهما. إن الرجلَ مصدوم. و الواقع أن دراسات فرويد و يونغ المعمّقة في علم النفس لم تبلغ المملكة بعد. هنا لا طبَّ غير الساحرات، و لا علاج غير العصا السحرية. و هنّ يأتين متى يحلو لهنّ، لا متى نحتاج إليهنّ. و في الواقع، لم يدرك أحد أية حالة نفسية كان الأب عليها. لذلك تواصل الرجل في ضلاله و شروده. و تعاظم سخط "زينة" على سندرلا و جمال أمها، مع كل يوم تزداد فيه الطفلةُ شبها بتلك الصورة المعلّقة ـ قسراـ في حجرة نومها. 
و للقصّة بقية.. 
Iori Yagami
26 حزيران 2011


There was an error in this gadget

Translate